الأربعاء، 28 يوليو، 2010

سيدي.....




 سيدي 
متى تكون بجانبي وتكون معي

متى
تكون انت حبيبي
ومؤنسي في وحدتي

سيدي
متى نجتمع ونكون انا وانت
وانت وانا فقط


سدي
احبك 
واتمنى ان تكون بجانبي 
وتكون انت لي وحدي 
 
 
 
يـــــــــا
سيدي 
خشوف




السبت، 24 يوليو، 2010

عذرا خالي العزيز



في يوم من الايام
كنت جالسة اشاهد التلفاز عندما رن جرس الهاتف
 
رفعت السماعه وكان هناك من يخبرني بان خالي مريض 
وانه محتاج لدعوتنا له بان يشفيه الله
اغلقت السماعه وجلست افكر ..
هل يستحق ان ادعو له ؟
هل هو خالي حقا ؟؟
هل احبني يوما حتى ابادله المحبه ؟
ام هل هو واجب انساني لشخص مريض بعيدا عن كل العلاقات 
الاسريه ويحتاج لدعواتنا 
...............
اتعلم ماذا خالي العزيز!!
انه 
يحز في خاطري ان يكون لدي خال لا يعرفني ولا اعرفه ولا يسال عني !!
ان يكون خالي فقط اسم لا اكثر 
خال لم اجده في كل مواقفي وكل ازماتي وحتي افراحي 
لم اجدك ..!!!
فاين كنت ؟؟
عندما توفي والدي وهو ابن اختك لم تكلف نفسك بالاتصال بي 
اوحتى بالسؤال عني وعن احوالي
وعندما توفيت أمي لم أجدك حولي من ضمن من كان حولي من اخوالي واعمامي !!
فاين كنت 
ابن كنت 
عندما احتجت لك !؟؟؟
..............
خالي العزيز

الذي يجلس بالسنوات حتى اراه وعندما اراه لايحضنني ولا يعرف من مشاعر الحب والعطف شئ
خالي الذي عندما اقابله وكانني أقابل غريب عني
لاول مره أراه
خالي حتى في العيد لايرفع سماعة الهاتف ليهنئني أو ليقول لي كل عام وأنتي بخير
.....
خالي الذي لا اعرفه بجد لا اعرفه 
ولا اعرف تفاصيل حياته الا من الناس
..............

بعد يومين وصلني خبر وفاتك ..!!
جلست احاول ان ابكي ولكن لم استطع
اه اه
من قسوت قلبي


...........
حاولت ان جمع من ذاكرتي شئ عنك
فلم اجد ...ياخلي العزيز
لم اجد ما تذكرك به
الا صورة رجل مقطب الحاجبين شديد القسوة
شديد اللهجة لايعرف الرحمة
يالله ياقلبي ما اقساك

لم اعهدك هكذا
جلست اصرخ بصوت عالي 

متى اصبحت
انسانه قاسيه 

لايوجد في قلبي رحمة 
يالله لم اكن اعرف ان قلبي 
يحمل كل هذا الكره وكل هذه القسوة
...........
ولكن ....انت هو القاسي خالي العزيز
نعم انت من تعلمت منه هذه القسوة
انت لم تكن بجانبي يوما ولم اعرفك

ولم اعرف انك كنت يوما خالي الا بالاسم
فقط
ولم اراك منذو زمن بعيد
...............

عذرا خالي لم ابكي عليك
يوم وفاتك
ولم اكن بجانبك في مرضك

...........
ولكن سادعو لك من كل قلبي 

فمازال في قلبي شئ من الحب 
 لك 
.................

أسئل الله تعالى أن يغفر لك ويرحمك ويكرم نزلك ويوسع مدخلك وأن يجازيك بالحسنات إحسانا وعن السيئات عفوًا وغفرانا ..
وأن يغسلك بالماء والثلج والبرد وأن ينقيك من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ..
وأن يخلف عليك بدار خير من دارك وأهل خير من أهلك ..
إنا لله وإنا إليه راجعون


...................



...............


بقلمي
خشوف


الثلاثاء، 20 يوليو، 2010

السفر .......



كنت مهمكة بالكتابة  في  حاسوبي 
القديم 

غارقة في افكاري وذكرياتي 

فجائة قطع الاتصال
.....يالله كم مره  يجب ان اعيد كتابتي 
عندها رجعت براسي الى الخلف 
وجلست افكر ريثما يعود الاتصال من جديد
فانا لا اريد ان اغلق الجهاز 
ويضيع كل ماكتبت 

واثناء انتظاري غفوت....
بعد قليل احسست بخطواته تمر من جنبي وبلمسه يديه على جبيني 
وقال ..حبيبتي ماذا بك 
استيقضت فجائة وقلت ماذا لا لا شئ فقط غفوت قليلا 

عندها  أخرج  بطاقة صغيره 
وقال هذه لك قلت لي قال نعم

فتحت البطاقه ووجدت مكتوب فيها انتي مدعوه للسفر معي 
وبعد غد تبداء رحلتنا .....
الحضور الساعة الخامسه 
والاجازه مفتوحه 
اتمنى ان تقبلي هديتي لك حبيبتي 
.................
لم اصدق مارأت عيني

اجازة وسفر 
 ياااه مااجمل هذه المفاجئة
...........
عندها سمعت صوتا قويا 
وكان صوت الباب .............

باب غرفتي 
فهناك من يطرق على باب غرفتي
افقت من حلمي الجميل 

.....
لاجد انني مازلت انتظر عودت الاتصال 
لاكمل ماكتبت
مع  جهازي القديم الذي هو ونيسي الوحيد في هذه الحياة 


ياه ما اجمله من حلم 
تمنيت انني لم افق منه
 .......................



الاثنين، 19 يوليو، 2010



احبه بل اعشقه حد الثماله
ولما لا 
فهو حبي الوحيد 
فلم احب بعده او قبله احد 
ولن احب 
حب طاهر عفيف 
حب نقي 
امتزج بالحنان والعطب 
والوله والعشق 
حب 
واكثر من الحب 


نعم اكثر


فانا اقف احياننا عاجزه عن وصف
حبك حبيبي 





خشوف





...,....,,




يوم جميل 
وهادي 
يمر على كباقي الايام 


هدؤ .....

وملل 

.....
لاجديد يحرك مجرى حياتي هي هي كل يوم يتغير التاريخ وتبقى الاحداث 


مللت 
كم اتمنى ان تتغير حياتي وتتغير امو كثيره فيها 
تتغير لللاجمل والافضل 
ياليت اسااافر

اه اه


متى اسفر 
متى 
متى
متى 









الأحد، 18 يوليو، 2010

أمي لو تعلمين



أمي
يابلسم جروحي
وعبير حياتي
انتي أعظم حب عرفته
كنتى
انتي امنياتي التي تمنيت أن تتحقق
وكنتي
انتي الدفءفي ليالي الشتاء الباردة
وكنتي
انتي نسمات العليل لصيفنا الحار
احبك
واحبك
وسأظل احبك وأفكر فيك
لو تعلمين أنني بعد ان رحلتي أعيش في عالم الضياع وأنني أهيم كل يوم على وجهي وابحث عنك
ابحث عنك بين الوجوه التي أعرفها والتي لا أعرفها
وأصبح كل همي أن تعودي :
ويقف عقلي حائراً خلف أحسيسي
ويقول لي
وهل يعود الميت بعد الموت؟؟؟
فأحمل نفسي وأعود دون أن اقول شئ
أو أفكر في هذا التساؤل:::
آه آه آه آه
لو تعلمين كيف أعيش بدونك وكيف أحكي قصصي الناقصه
لأنك لستي فيها
وكيف ان حياتي أصبحت بلا طعم او لون
حتى الهواء أحياناً لا أجده
؟؟؟؟؟
أمي
لوتعلمين كيف كان العيدبدونك
وكيف انني بكيت وبكيت لأنني لم اجدك
وكيف كرهت العيد لأانك لست فيه
وكرهت ان أهنئ أي شخص بالعيد
أو أن اسمعها من أحد
اتعلمين لماذا؟؟؟
لانك كنتي أول من أهنئ كل عيد
أتعلمين ؟!
دخلت غرفتي وجلست فيها الملم همومي المبعثرة
وأكلمك بعيداً عن عيون الناس
انتي وانا فقط
قلت لك كل عام وانتي بخير يأجمل أم
وأطيب قلب::
كل عام وانتي معي وبقربي
كل عام وانا وانتي أروع صديقتين
وأرتميت على وسادتي أضمها وأحضنها وكأنني أحضنك
وبكيت بكيت بمرارة
حينها ::
ضحك على عقلي وقال لي الى متى
تجرين أحزانك معك عاماً بعد عام؟؟؟؟
ما ذا أفعل فقد
رسم لي
إحساسي لك أجمل صورة ولم أكن لافوت على نفسي أن أهنئك
قبل آي شخص أنتي فقط أمي
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
أمي
اما تعلمين أنني لم أعد أحب المنزل
وأنني كل ما مررت بغرفتك وقفت
وكأنني اراك جالسة فيها
وتحملني قدماي لأدخل
وابحث عنك برغم إن الغرفة خاليه
وعندما لا أجدك
أبكي وكانني طفل صغير ضاع من والديه في زحمة السوق
ابكي ....وابكي
أمي
لو تعلمين أنني
اصحو من نومي على صوتك
وكانك تنادينني
فأبحث عنك ولا أجدك
وحينها اقف حائرة هل كنت احلم





أمي
مللت من ضحكات عقلي على كل مرة
وسخريته مني
فماذا أفعل ؟؟وماذا أقول له
كل ما أفكر فيه يا أمي أنني لن ولن أنساك
ولن أستمع لعقلي أبداً
:::::::
أمي مازلت احبك وأفكر فيك كل يوم وكل ليله
ولن أتوانى لحظة في البحث عنك
فأنتي لاتعلمين أنني أجد متعة عندما أتخيل صوتك أو صورتك
وعندما أتخيل همساتك لي
أو حتى لمساتك الحانيه
فما زلت أبحث عنك وأنتظر عوتك
لي

ولو في المنام
؛؛؛
؛؛
؛


خشوف 

همس مشاعري



حبيبي ...
حبيبي

....
الى متى
اقف بعيده المم شتات وحدتي
نعم !
وحدتي القاتله التى اعيشها بعيدا عنك
واعيشها بصمت
لانني لا اعرف البوح ؛؛؛؛
لغيرك ؛؛


حبيبي يااعذب روح احس بها

؛؛؛؛؛؛؛
ولما لا احس بك ؟؟
وانت تعيش في جنبات صدري
وبين اضلعي


حتى همساتك
؛؛؛؛؛؛؛؛
؛؛
؛
كم هي رائعة همساتك
حين تهمس لي
لتخفي عن الجميع هذه الهمسات
وكانك تقول مع كل همسه
احبك

ونظراتك
التى تلاحقني
باحثة عن كلمة
؛؛حب ؛؛
؛؛وولاء؛؛
؛؛ ووفاء ؛؛
؛؛وحنين؛؛

سيدي وسيد قلبي
الم تعلم انني احبك حتى الثماله
واهيم في عيناك
واعشق حتى خطواتك
؛؛
؛؛؛؛؛؛؛؛
؛؛؛
؛
حبيبي

مهما طال انتظارنا
ومهما تباعدت خطواتنا
فلن انساك
ولن انسى لمساتك الحانيه
لي
؛؛؛؛
؛؛؛
؛؛
؛
وسيضل قلبي ينبض
باسمك
:
:
؛



خشوف 





السبت، 17 يوليو، 2010

كيف تجعل أبنائك يصلون من أنفسهم‎



قصة.. منقولة ..وهي :تقول احد الاخوات
انها زارت قريبة لها عادية ، لكن عندما حضرت الصلاة
قام أولادها يصلون بدون أن تناديهم
تقول .. قلت لها : كيف يصلي أولادك من أنفسهم بدون خصام وتذكير ؟ !!!
قالت والله ليس عندي شي اقوله لك الا اني قبل أن أتزوج ادعو الله بهذا الدعاء وإلى يومنا هذا ادعو به

**************************************************
**********
انا بعد نصيحتها هذه لزمت هذا الدعاء .. في سجودي وقبل التسليم وفي الوتر .. وفي
كل اوقات الاجابه
والله يا اخواتي.. ان بنتي هذه الآن بالثانوي.. من اول مابدأت الدعاء وهي
التي توقظنا للصلاة وتذكرنا بها
واخوانها كلهم ولله الحمد حريصون على الصلاة !!
حتى امي زارتني ونامت عندي ولفت انتباهها ان بنتي تستيقظ وتدور علينا توقظنا
للصلاة !!

أعرف .. أنكم الآن متشوقون لتعرفوا هذا الدعاء ..
الدعاء موجود في سورة ابراهيم

والدعاء هو ...

((( رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء)))


وكما تعلمون الدعاء سلاح المؤمن

هل.......


هل نحن ملزمون دائما بما نحن فيه من غموض
يكتنف جنبات حياتنا
يوما بعد يوم

.........................

اظن انني مللت

شاغل بالي وفكري


ابي الغالي


ابي ...رحمك الله
كلمة عجز لساني عن نطقها سنين
فانا رغم موتك الا انني كنت انتظرك
وكنت اقول دائما انني في حلم واسافيق منه يوما ما
ولكن


افقت من حلمي لاجد انك ميت ونسيك من نسيك
الا انا
ابي

كم احبك وكم اشتاق لك


.........
خشوف