السبت، 24 يوليو، 2010

عذرا خالي العزيز



في يوم من الايام
كنت جالسة اشاهد التلفاز عندما رن جرس الهاتف
 
رفعت السماعه وكان هناك من يخبرني بان خالي مريض 
وانه محتاج لدعوتنا له بان يشفيه الله
اغلقت السماعه وجلست افكر ..
هل يستحق ان ادعو له ؟
هل هو خالي حقا ؟؟
هل احبني يوما حتى ابادله المحبه ؟
ام هل هو واجب انساني لشخص مريض بعيدا عن كل العلاقات 
الاسريه ويحتاج لدعواتنا 
...............
اتعلم ماذا خالي العزيز!!
انه 
يحز في خاطري ان يكون لدي خال لا يعرفني ولا اعرفه ولا يسال عني !!
ان يكون خالي فقط اسم لا اكثر 
خال لم اجده في كل مواقفي وكل ازماتي وحتي افراحي 
لم اجدك ..!!!
فاين كنت ؟؟
عندما توفي والدي وهو ابن اختك لم تكلف نفسك بالاتصال بي 
اوحتى بالسؤال عني وعن احوالي
وعندما توفيت أمي لم أجدك حولي من ضمن من كان حولي من اخوالي واعمامي !!
فاين كنت 
ابن كنت 
عندما احتجت لك !؟؟؟
..............
خالي العزيز

الذي يجلس بالسنوات حتى اراه وعندما اراه لايحضنني ولا يعرف من مشاعر الحب والعطف شئ
خالي الذي عندما اقابله وكانني أقابل غريب عني
لاول مره أراه
خالي حتى في العيد لايرفع سماعة الهاتف ليهنئني أو ليقول لي كل عام وأنتي بخير
.....
خالي الذي لا اعرفه بجد لا اعرفه 
ولا اعرف تفاصيل حياته الا من الناس
..............

بعد يومين وصلني خبر وفاتك ..!!
جلست احاول ان ابكي ولكن لم استطع
اه اه
من قسوت قلبي


...........
حاولت ان جمع من ذاكرتي شئ عنك
فلم اجد ...ياخلي العزيز
لم اجد ما تذكرك به
الا صورة رجل مقطب الحاجبين شديد القسوة
شديد اللهجة لايعرف الرحمة
يالله ياقلبي ما اقساك

لم اعهدك هكذا
جلست اصرخ بصوت عالي 

متى اصبحت
انسانه قاسيه 

لايوجد في قلبي رحمة 
يالله لم اكن اعرف ان قلبي 
يحمل كل هذا الكره وكل هذه القسوة
...........
ولكن ....انت هو القاسي خالي العزيز
نعم انت من تعلمت منه هذه القسوة
انت لم تكن بجانبي يوما ولم اعرفك

ولم اعرف انك كنت يوما خالي الا بالاسم
فقط
ولم اراك منذو زمن بعيد
...............

عذرا خالي لم ابكي عليك
يوم وفاتك
ولم اكن بجانبك في مرضك

...........
ولكن سادعو لك من كل قلبي 

فمازال في قلبي شئ من الحب 
 لك 
.................

أسئل الله تعالى أن يغفر لك ويرحمك ويكرم نزلك ويوسع مدخلك وأن يجازيك بالحسنات إحسانا وعن السيئات عفوًا وغفرانا ..
وأن يغسلك بالماء والثلج والبرد وأن ينقيك من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ..
وأن يخلف عليك بدار خير من دارك وأهل خير من أهلك ..
إنا لله وإنا إليه راجعون


...................



...............


بقلمي
خشوف


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعلقيك..^ــ^