الأحد، 24 أكتوبر، 2010

مجتمعنا وتحديات العصر

بسم الله الرحمن الرحيم



إن الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره, ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا, من يهده الله فلا مضل له, ومن يضلل فلا هادي له, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمـُونَ)


( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَـدِيداً ~ يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً )[الأحزاب: 70, 71]





أما بعـد:



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبتي نحن نعيش في مجتمع مسلم محافظ وتربينا على عادات وتقاليد أجدادنا وحافظنا عليها,
باعتبار أنها ورث عائلي وتخطينا بها حدود المعرفة
وتعلمنا ,ووصلنا مراكز كبيره في المجتمع ونحن نحمل سماتنا وعاداتنا ,ولم يكن ما يمنع أن نتمسك بها ونتمسك بديننا .
ولكن ما يحصل ألان في مجتمعنا وتغييره لهذه المفاهيم
إنما هو كما قال تعالى:
" بسم الله الرحمن الرحيم "
(ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك منالعلم ما لك من الله من ولي ولا نصير " 120") البقره
فهل نحن بحاجه إلى تغيير ديننا
حتى نواكب الحضارة ؟؟
أم نحن بحاجه إلى تغيير هويتنا لكي نكون شعب متقدم ؟

ديننا أكمل الديانات ومناسب لكل الأزمنة والعصور
قال الله تعالى: " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا "
سورة المائدة:3

ديننا علمنا التواضع والتسامح و الأمانة والصدق
وعشنا عليها وتربينا على هذه العادات وهذه الصفات وأصبحت هذه من سمات مجتمعنا
وعلاماته التي تميزه عن باقي المجتمعات ولكن هذه الصفات والعادات لم تعجب البعض
الذين ركضوا ورأى حضارة الغرب وتمسكوا بها وطبقوها في حياتهم اليومية وحتى في تربيتهم لأبنائهم ولباسهم ولم يكتفوا بذلك فقط بل أطلقوا على من لم يتبعها (متخلف )
إذا لم تستمع لموسيقى الروك فأنت متخلف
وإذا لم تقص شعرك بقصات غريبة فأنت متخلف
وإذا الفتاة لم تلبس قصير فهي متخلفة
؟؟؟؟؟
متخلف عن ماذا ؟
الم يفقهو قول الله تعالى
(وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ) [الحشر:19]
وايضا قوله تعالى: (ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ) [الجاثية:18]
ومن السنه المطهرة
عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " لَتَتْبَعُنَّ سَنَنَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ شِبْرًاشِبْرًا وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ حَتَّى لَوْ دَخَلُوا جُحْرَ ضَبٍّ تَبِعْتُمُوهُمْ " قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى؟ قَالَ : " فَمَنْ ؟ "
[ رواه : البخارى واللفظ له ، ومسلم وابن ماجه وأحمد وغيرهم ]

--------------------------------

أين عاداتنا وتقاليدنا وأين ذهبت
لماذا أصبح من النادر أن تجد من هو متمسك بها
في حين أن الاغلبيه انجرفوا ورأى تيارات الحضارة وتعمقوا في عادات الغرب وحضارات الغرب
وطبقوا الكثير من عادت الغرب ولهثوا وراء الحياة العصرية وأصبحت الكثير من عادتهم لنا وأصبحت أساسا في كثير من المناسبات
واذكر منها عاداتنا في الزواج اختفت عاداتنا الأصيلة وظهرت بدلا منها عادات الغرب
وأيضا لبسنا وأسلوبنا في العيش وتعاملنا مع بعض...... و.......... وغيرها من العادات
من أين لنا بهذه العادات الدخيلة والتي لا تمت لنا بصله
والتي أصبحنا معها وكأننا كما حدث للغراب عندما قرر أن يغير مشيته ويقلد الحمامة
والمسكين لم يستطيع أن يتقن مشيت الحمامة وفشل ثم قرر أن يعود إلي مشيته ولكن ....نسيها فبقي ضائعا .......
ونحن نرى الكثير من الشباب والبنات في الأسواق والمدارس
وهم على هذه الحل من تقليد للغرب في الملبس وطريقة الكلام وفي سلوكياتهم
و الأدهى والأمر هو ما يصل لنا يوميا من وسائل التقنية الحديثة
و ما فيها من انفتاح على العالم الأخر والتي يتسابق على اقتنائها الصغير قبل الكبير فتجد الكثير من الأطفال الذين لم يصلوا لسن المدرسة و معه من الأجهزة العجيب والغريب وتتساءل
هل هو بحاجة لها؟
ومن احضرها له ؟
وأين والديه ؟
ومدا تفهمهم لهذا الخطر ؟؟
خطر اصبح لايهدد عاداتنا وتقاليدنا فقط
بل اصبح يهدد ديننا وشريعتنا
.............................
همسة
لنقف ونتأمل بحزم وبوضوح حال مجتمعنا
وما آل إليه
ولننظر لحال شبابنا وبناتنا
ولأطفالنا جيل المستقبل
ولنفكر
لو أن الغرب عرض له حضارتنا أو عادتنا هل كان سيطبقها أو هل كان سيتبع ما نحن عليه
ولماذا؟
..................





خشوف

...

الجمعة، 22 أكتوبر، 2010

الى لقاء يجمعنا .....وليس بالبعيد ان شاء الله

ستكون بداية جديدة له ..
وحياة جديده هو اختارها واظن انها تناسبة 
وسأظل انتظر قدومة كل اسبوع محمل بالكثيرالكثير 
من الاخبار واالقصص التي مرت به 
ليحكي لي وساكون نعم المنصته له 

فما زال بحاجة لي 

!,,,,


وها انا اقف عاجزة عن الكتابة هنا
والكلمات للتتطاير من امامي هنا وهناك 
وكاني لم اكتب يوما


ساختم ماكتبت بالدعاء لك 
اتمنى من الله ان يوفقك
وان يهديك وان ينر قبلك 
ويجعل ماتسعى له ميسر لك والى النجاح ان شاء الله 

...........